القرآن الكريم » الغاشية

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 1وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 2عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 3تَصْلَىٰ نَارًا حَامِيَةًسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 4تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 5لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِن ضَرِيعٍسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 6لَّا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِن جُوعٍسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 7وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 8لِّسَعْيِهَا رَاضِيَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 9فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 10لَّا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةًسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 11فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 12فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 13وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 14وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 15وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 16أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 17وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 18وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 19وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 20فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 21لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 22إِلَّا مَن تَوَلَّىٰ وَكَفَرَسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 23فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 24إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 25ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمسورة الغاشية - عدد الآيات 26 - الآية 26

كتب عشوائيه

  • الجليس الصالحالجليس الصالح : فإن الإنسان لن يعيش وحده ولابد له من أصدقاء فإن وفق لمصادقة الأخيار ومجالستهم وإلا ابتلي بمصادقة الأشرار والجلوس معهم؛ فعليك - أخي المسلم - بمصادفة الأخيار، المطيعين لله وزيارتهم لله، والجلوس معهم ومحبتهم لله والبعد عن الأشرار - العصاه لله - فالمرء معتبر بقرينه وسوف يكون على دين خليله فلينظر من يخالل.

    المؤلف : عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/209115

    التحميل :

  • وصف جنات النعيم والطريق الموَصِّل إليهافي هذه الرسالة وصف جنات النعيم والطريق الموَصِّل إليها.

    المؤلف : عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/209201

    التحميل :

  • الرسالة التدمريةالرسالة التدمرية : تحقيق الإثبات للأسماء والصفات وحقيقة الجمع بين القدر والشرع، لشيخ الإسلام ابن تيمية المتوفي سنة (827هـ) - رحمه الله تعالى -، - سبب كتابتها ما ذكره شيخ الإسلام في مقدمتها بقوله: " أما بعد: فقد سألني من تعينت إجابتهم أن أكتب لهم مضمون ما سمعوه مني في بعض المجالس من الكلام في التوحيد والصفات وفي الشرع والقدر. - جعل كلامه في هذه الرسالة مبنياً على أصلين: الأصل الأول: توحيد الصفات، قدم له مقدمة ثم ذكر أصلين شريفين ومثلين مضروبين وخاتمة جامعة اشتملت على سبع قواعد يتبين بها ما قرره في مقدمة هذا الأصل. الأصل الثاني: توحيد العبادة المتضمن للإيمان بالشرع والقدر جميعاً. - والذين سألوا الشيخ أن يكتب لهم مضمون ما سمعوا منه من أهل تدمر - فيما يظهر - وتدمر بلدة من بلدان الشام من أعمال حمص، وهذا وجه نسبة الرسالة إليها.

    المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية

    الناشر : جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/272963

    التحميل :

  • الشيخ ابن باز .. نموذج من الرعيل الأولالشيخ ابن باز .. نموذج من الرعيل الأول : محاضرة قيمة، تحدث فيها الشيخ - حفظه الله - عن عشر نقاط وهي: أوّلاً: نسبُه، وولادتُه، ونشأتُه. ثانياً: شيوخُه وتلاميذُه. ثالثاً: أعمالُه التي تولاّها. رابعاً: علمُه. خامساً: عمومُ نفعِه. سادساً: عبادتُه. سابعاً: مؤلّفاتُه. ثامناً: صلتي الخاصّةُ به. تاسعاً: وفاتُه، وعَقِبُهُ، ومَنْ خَلَفَهُ. عاشراً: أمنيّاتٌ ومقترحاتٌ.

    المؤلف : عبد المحسن بن حمد العباد البدر

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/54657

    التحميل :

  • إغتنام الأوقات في الباقيات الصالحات قبل هجوم هادم اللذات ومشتت الشمل ومفرق الجماعاتقال المؤلف - رحمه الله -: « فإن الله جل جلاله خلق الخلق ليعرفوه ويعبدوه ويخشوه ويخافوه ونصب لهم الأدلة الدالة على عظمته وكبريائه ليهابوه، ويخافوه خوف الإجلال والتعظيم. وذكر جل وعلا شدة عذابه ودار عقابه التي أعدها لمن نبذ أمره وعصاه ليتقوه بصالح الأعمال، ودعا عباده إلى خشيته وتقواه والمسارعة إلى امتثال ما يأمر به ويحبه ويرضاه، واجتناب ما ينهى عنه ويكرهه وياباه. وبعد فقد عزمت - إن شاء الله تعالى - أن أجمع من كلام الله - جل جلاله وتقدست أسماؤه -، ومن كلام رسوله - صلى الله عليه وسلم -، ومن كلام أهل العلم، ما يحثني وإخواني المسلمين على التأهب والاستعداد لما أمامنا، من الكروب والشدائد والأهوال والأمور العظائم والمزعجات المقلقات الصعاب. وسميت هذا الكتاب ( اغتنام الأوقات في الباقيات الصالحات قبل هجوم هادم اللذات ومشتت الشمل ومفرق الجماعات ) ».

    المؤلف : عبد العزيز بن محمد السلمان

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2552

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share