احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 1وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 2وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 3إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 4فَأَمَّا مَنْ أَعْطَىٰ وَاتَّقَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 5وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 6فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 7وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 8وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 9فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 10وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 11إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 12وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 13فَأَنذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 14لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَىسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 15الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 16وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَىسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 17الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 18وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 19إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 20وَلَسَوْفَ يَرْضَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 21

كتب عشوائيه

  • رفقاء طريقرفقاء طريق: قال المصنف - حفظه الله -: «فإن الإسلام دين صفاء ونقاء وأخوة ومودة، يظهر ذلك جليًا في آيات كثيرة من كتاب الله - عز وجل -، وفي سنة نبيه - صلى الله عليه وسلم -. وقد اخترت للأخ القارئ نماذج من الرفقة الصالحة قولاً وفعلاً لأهميتها في عصرنا الحاضر اقتداء وتأسيًا. وهذا هو الجزء الرابع عشر من سلسلة «أين نحن من هؤلاء؟» تحت عنوان «رفقاء طريق»».

    المؤلف : عبد الملك القاسم

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/208974

    التحميل :

  • مفسدات القلوب [ حب الدنيا ]مفسدات القلوب [ حب الدنيا ]: قال المصنف - حفظه الله -: «ومداخل الشيطان إلى القلب كثيرة، ومنها على سبيل المثال: الحسد، والحرص، والطمع، والبخل، والشُّحّ، والرياء، والعُجب، وسوء الظن، والعجَلة، والطيش، والغضب، وحب الدنيا والتعلق بها ... وسوف نتناول - بمشيئة الله تعالى - هذا المدخل الأخير من مداخل الشيطان في ثنايا هذا الكتاب ضمن سلسلة مفسدات القلوب، وسنعرِض لبيان شيء من حقيقة الدنيا، مع إشارةٍ موجَزة لموقف المؤمنين منها، ثم نذكر ما تيسَّر من مظاهر حب الدنيا، وأسبابه، ومفاسده، وعلاجه».

    المؤلف : محمد صالح المنجد

    الناشر : موقع الشيخ محمد صالح المنجد www.almunajjid.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/355750

    التحميل :

  • الأسرة السعيدة في ظل تعاليم الإسلامالأسرة السعيدة في ظل تعاليم الإسلام: قال المُصنِّف - رحمه الله -: «.. حديثي هنا عن المنهجِ الذي رسَمَه لنا دُستورُنا الإسلاميُّ الحنيفُ عن نظامِ «الأسرة المسلمة السعيدة» في ضوء الكتاب والسنة؛ وذلك لأن الأسرة هي الأمة الصغيرة للمجتمع الكبير، فإذا ما صلحت صلُح المجتمعُ كلُّه، وإذا ما فسَدَت فسدَ المُجتمع أيضًا؛ إذ الأسرةُ مثلَها في ذلك مثل القلبِ بالنسبةِ للإنسان. فمن الأسرة تعلّم الإنسان أفضلَ أخلاقه الاجتماعية، ومنها: تعلُّم الرأفة، والمحبَّة، والحَنان. إذًا فلا بُدَّ أن يكون هناك نظامٌ قائمٌ على الحبِّ، والعطفِ، والتراحُمِ، والتعاوُنِ بين أفراد الأسرة الواحِدة حتى تظلَّ مُتماسِكة فيما بينها، وأفضل نظام في ذلك هو ما تضمَّنَته تعاليمُ الإسلام. وقد رأيتُ أن أُضمِّن كتابي هذا بعضَ الأُسس المُستمدَّة من تعاليم الإسلام، وسمَّيتُه: «الأسرة السعيدة في ظل تعاليم الإسلام»؛ رجاء أن تكون هذه الأُسس نورًا تسيرُ عليه الأسرة المسلمة لتسعَد في حياتها وآخرتها».

    المؤلف : محمد سالم محيسن

    الناشر : موقع الدكتور محمد محيسن http://www.mehesen.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/384407

    التحميل :

  • رسالة في أصول الفقه للعكبريرسالة مختصرة في أصول الفقه للعلامة أبي علي الحسن بن شهاب العكبري الحنبلي، المتوفى سنة أربعمائة وثمانية وعشرين.

    الناشر : وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالكويت http://islam.gov.kw/cms

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/353702

    التحميل :

  • توضيح المقصود في نظم ابن أبي داودالمنظومة الحائية : هي قصيدة في العقيدة وأصول الدين، نظمها الإمام المحقق والحافظ المتقن شيخ بغداد أبي بكر عبد الله بن أبي داود سليمان بن الأشعث السجستاني ابن صاحب السنن الإمام المعروف - رحمهما الله -. وهي منظومة شائعة الذكر، رفيعة الشأن، عذبة الألفاظ، سهلة الحفظ، لها مكانة عالية ومنزلة رفيعة عند أهل العلم في قديم الزمان وحديثه. وقد تواتر نقلها عن ابن أبي داود - رحمة الله - فقد رواها عنه غير واحد من أهل العلم كالآجري، وابن بطة، وابن شاهين وغيرهم، وثلاثتهم من تلاميذ الناظم، وتناولها غير واحد من أهل العلم بالشرح. والمنظومة تحتوي على بضع وثلاثين أو أربعين بيتاً، ينتهي كل بيت منها بحرف الحاء. - قال الإمام ابن القيم - رحمه الله - في النونية: وكذا الإمام ابن الإمام المرتضى ..... حقا أبي داود ذي العرفان تصنيفه نظماً ونثراً واضح ..... في السنة المثلى هما نجمان

    المؤلف : عبد الرحمن بن ناصر البراك

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/314832

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share